مستضيفًا أعظم مستكشف معاصر منتدى "آراء" يحاور السير رانولف فينيس غدًا

03-08-2021 > غرفة الأخبار

في إطار سعيه المتواصل لنشر المعرفة واستقطاب أبرز التجارب والخبرات العالمية، يدعوكم منتدى آراء -  منتدى رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، للإنضمام إلى نسخته الـ 11،  وذلك في الساعة 7:30 مساءً من يوم الثلاثاء الموافق 9 مارس 2021 عبر تطبيق الزووم، حيث يستضيف الفاضل محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، الضيف المتحدث السير رانولف فينيس، المستكشف البريطاني الشهير وضابط الجيش البريطاني الذي أُطلق عليه لقب "أعظم عالم معاصر" من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث ستسلط النسخة المقبلة من المنتدى على موضوع "قهر حدود التحمل البشري".

وفي عالم دائم التغيير شهد العالم خلال التطورات الراهنة قيود وتحديات اجتماعية واقتصادية مما أدى إلى الحد من الحركة، إلا أن عنصر المغامرة استطاع أن يتغلب على هذه التحديات ودفع حدود التحمل البشري واكسابها المرونة للتعامل مع الصعوبات وتجاوزها. وانطلاقًا من ذلك، سيناقش السير رانولف فينيس الصعوبات التي تحد من القدرات البشرية، مستعرضًا بذلك أبرز المهارات التي اكتسبها خلال مغامراته وخبرته الطويلة في هذا المجال. بدروه سيتطرق السير رانولف إلى تجاربه السابقة في قهر حدود التحمل البشري لمواجهة التحديات، كما سيقوم الضيف المتحدث بالإجابة على تساؤلات الحضور خلال البث المباشر للمنتدى.

من جانبه، علق الفاضل محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، حول النسخة المقبلة من منتدى آراء، قائلاً: "في إطار سعيه لإثراء النطاق المحلي في مختلف المجالات من خلال استقطاب أفضل التجارب والخبرات العالمية، تأتي النسخة المقبلة من منتدى آراء لتسلط الضوء على الحاجة الملحة إلى التغلب على التحديات  المختلفة التي تفرضها التطورات التي يشهدها العالم بشكل مستمر. عليه، فقد تم اختيار موضوع النقاش ليتناسب مع التطورات الراهنة ليناقش بذلك القيود التي تواجهها البيئة الاجتماعية والاقتصادية ومدى قدرة الإنسان على مواجهة هذه التحديات وكيفية التغلب عليها. عليه يسرني أن أستضيف المستكشف البريطاني المشهور، السير رانولف فينيس، في النسخة الإفتراضية السادسة من منتدى آراء، والذي سيترك بالتأكيد بصمة ايجابية على المتابعين من خلال مشاركته بآرائه وتجاربه الفريدة في الحياة الواقعية من خلال تسليطه الضوء على مفهوم قهر حدود التحمل البشري."

تضم محطات حياة السير رانولف فينيس العديد من القصص المتميزة،  فقد صنفته موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأنه " أشهر مستكشف معاصر في العالم"، حيث أمضى السير رانولف فينيس معظم حياته باحثًا عن المغامرات الصعبة والمشاركة في العديد من الرحلات الاستكشافية. ومن بين إنجازاته القياسية المسجلة عالمياً أنه كان أول من يزور كلا القطبين الشمالي والجنوبي،  وهو أيضًا أول من يعبر القارة القطبية الجنوبية والمعروفة أيضًا باسم أنتاركتيكا، والمحيط المتجمد الشمالي، كما أنه أول من أبحر حول العالم على طول المحور القطبي. ومن خلال مغامراته المتعددة، تمكن من قهر حدود التحمل البشري ملهمًا بذلك العديد من الأجيال ليصبح رائداً في رحلاته الاستكشافية التي اشتملت على العديد من القصص البطولية.

يمكن لأي مهتم بموضوع المنتدى التسجيل في هذه النسخة الافتراضية مجانًا عن طريق زيارة قناة اليوتيوب الخاصة بصحار الدولي أو زيارة صفحات البنك على منصات التواصل الاجتماعي، وبدورها ستوفر النسخة الفرصة للمشاركين للتفاعل مع المتحدث الضيف ومناقشته عبر طرح العديد من الأسئلة.

وخلال السنوات الماضية القليلة، اكتسبت مبادرة "آراء- منتدى رئيس مجلس إدارة صحار الدولي" سمعة كبيرة في أوساط المجتمع المحلي من خلال استضافته قيادات وخبرات دولية بارزة تناولت قضايا عديدة ومتنوعة، مما ساهم في تعزيز مكانة "آراء" كمنصة لتعزيز المهارات القيادية والمعرفية.

آخر

صحار الدولي يدشن منصة إلكترونية جديدة مخصصة للعلاقات مع ا...

للمزيد

صحار الدولي يدعم مبادرة "جمالٌ لم يكتشف"

للمزيد

أعظم مستكشف معاصر يستعرض "قهر حدود التحمل البشري" النسخة...

للمزيد