ارتفاع صافي أرباح صحار الدولي بنسبة 15.3٪ في الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2021

08-02-2021 > غرفة الأخبار

في ظل التزامه المتواصل بتعزيز الابتكار وتمركز استراتيجيته حول الزبائن، سجل صحار الدولي نموًا ملحوظًا في فترة الستة الأشهر المنتهية في 30 يونيو 2021، حيث بلغ صافي ربح البنك 15.20 مليون ريال عماني مقارنة بـ 13.18 مليون ريال عماني خلال نفس الفترة في عام 2020 ، مسجلاً بذلك نموًا بنسبة 15.3٪.

من جانبه، علّق الفاضل محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، قائلاً: "تعكس النتائج المالية للنصف الأول من العام 2021 رؤية صحار الدولي واستراتيجيته، وتأتي هذه النتائج لتتزامن مع التقدم الملحوظ الذي تحققه السلطنة بشكل عام، عليه يسرني أن أشيد بكافة الجهود التي مكنت السلطنة من مواجهة تداعيات الجائحة والاستفادة من كافة الفرص المتاحة والمضي قدمًا في الاستراتيجيات الموضوعة، فضلاً عن مواصلة الاستثمار في القطاعات الأساسية والمضي بشكل مكثف في حملة التحصين التي أطلقتها الحكومة. وبفضل الارتفاع الذي تشهده أسعار النفط العالمية، نواصل علمياتنا التشغيلية في بيئة اقتصادية تشهد تطورًا لتتناسب مع ملاءمة لنمو الأعمال. كما أن التزام الحكومة المستمر بالتركيز على مشاريع البنية التحتية فضلاً عن الاستثمارات في القطاعات الرئيسية ضمن خطة التنويع الاقتصادي، فإننا نتوقع أن يشهد القطاع طلبًا مستدامًا على التمويل في المستقبل القريب، وبالتالي تحفيز القطاع المصرفي في السلطنة ".

لقد شهد صحار الدولي نموًا في إجمالي الأصول بنسبة 12.5٪ ليصل إلى 4.031 مليون ريال عُماني في 30 يونيو2021م مقارنة بـ 3.584 مليون ريال عُماني سُجلت في30 يونيو2020م، وقد ارتفع صافي القروض والسلفيات بنسبة 3.4٪ لتصل إلى 2.526 مليون ريال عُماني مقارنة بـ 2.442 مليون ريال عُماني سُجلت في30 يونيو2020م، مما يعكس ذلك قدرة البنك على إدارة النمو في ظل الظروف الاقتصادية الحالية. وسجلت ودائع الزبائن ارتفاعًا بنسبة 2.8٪ لتصل إلى 2.304 مليون ريال عُماني مقارنة بـ2.241 مليون ريال عُماني سجلت في 30 يونيو 2020م. مما يعكس ذلك إلى تعزيز قاعدة التمويل والسيولة لدى البنك. كما شهدت الإيرادات التشغيلية ارتفاعًا بنسبة 13.9٪ لتسجل بذلك 22. 54 مليون ريال عُماني مقارنة بـ 62. 47 مليون ريال عُماني سُجلت في 30 يونيو2020م، مدفوعة بارتفاع في الإيرادات التشغيلية الأخرى وبما في ذلك الأرباح الناتجة عن بيع الأوراق المالية الاستثمارية. شهدت الأرباح التشغيلية ارتفاعًا بنسبة 17.0٪، لتصل إلى  64. 30 مليون ريال عُماني مقارنة بـ 18. 26 مليون ريال عُماني سُجلت لنفس الفترة من العام الماضي. كما شهدت المصروفات التشغيلية ارتفاعًا بنسبة 10٪ ، لتصل إلى 58. 23 مليون ريال عُماني مقارنة بـ 44. 21 مليون ريال عُماني سُجلت في 30 يونيو 2020م، بدوره يواصل البنك إدارة المصروفات لدعم أهدافه الإستراتيجية بالإضافة إلى الحفاظ على معدل قوي لنسبة (التكلفة / الدخل) ، مسجلاً بذلك 43.5٪، مقارنة بـ 45.0٪ لنفس الفترة من العام الماضي.

من جانبه، علق الفاضل أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي لصحار الدولي، قائلاً: "نواصل في صحار الدولي المضي قدمًا في مسيرتنا ملتزمين في ذلك بقيم هويتنا التجارية ورؤية البنك والغاية التي وضعناها، وقد أظهر البنك التزامًا متواصلاً في توفير مزيد من القيمة لكافة الأطراف ذات الصلة والمجتمع بشكل عام. بدورنا فإننا نتقدم لكافة الزبائن والشركاء بالشكر والتقدير نظير ثقتهم المستمرة ودعمهم المتواصل للبنك. لقد استهل صحار الدولي العام 2021 بكثير من التفاؤل، الأمر الذي انعكس على النتائج المالية التي حققها البنك في النصف الأول من العام، مما يؤكد مكانة البنك المتميزة في القطاع وقدرتنا على استيعاب التحديات وتحويلها إلى فرص حقيقية. عليه فإن تركيزنا لما تبقى من هذا العام سيكون موجهًا نحو مكافأة زبائننا من خلال خلق فرص أكثر للفوز ومساعدتهم على تحقيق كافة تطلعاتهم. كما نواصل في صحار الدولي لعب دور فاعل كمساهم رئيسي في اقتصاد السلطنة وتعزيز القيمة المضافة من خلال تحديد المشاريع الرئيسية التي ستساهم على المدى القريب والبعيد في دفع عجلة التنية الاقتصادية للسلطنة فضلاً عن خلق المزيد من الفرص للأفراد والشركات على حد سواء."

من جانبه يواصل صحار الدولي التزامه بتعزيز استثماراته في أحدث التقنيات ضمن مجالي الابتكار والرقمنة كعناصر أساسية لتوفير خدمات تتسم بالسلاسة والسهولة للزبائن، ويعود ذلك لما يشهده المجال الرقمي من تطور يومًا بعد يوم لا سيما خلال الأوضاع الراهنة. كما يستمر البنك في تحقيق المزيد من التقدم ضمن استراتيجيته العامة، ويعود ذلك إلى الثقة التي يوليها المساهمين في البنك، وهو ما يؤكد مكانة صحار الدولي المتميزة في القطاع على الرغم من بيئة التشغيل الصعبة. بدوره يعمل البنك على تكثيف جهوده نحو تعزيز علاقاته بمساهميه ومستثمريه بصورة مستمرة سواءً على المستوى المحلى أو الإقليمي أو الدولي وذلك من خلال الالتزام بتحقيق أهداف الاستراتيجية على المدى البعيد.

يعمل صحار الدولي على وضع كافة التوقعات والسيناريوهات التي قد يشهدها القطاع في المستقبل والعمل على موائمة امكاناته للتمكن من التكيف مع الأوضاع والتغييرات الاستثنائية التي قد تطرأ. كما يواصل البنك الاستثمار في ابتكار أحدث المنتجات وتمحورها حول زبائنه والمجتمع فضلاً عن موظفيه الذين يشكلون الممكن الرئيسي نحو تحقيق التقدم والتطور.

آخر

صحار الدولي وشركة أوريدو يوقعان اتفاقية استراتيجية

للمزيد

مستضيفًا الصحفي الأمريكي البارز جورج دي لاما - منتدى آراء...

للمزيد

مستضيفًا الصحفي الأمريكي البارز جورج دي لاما - منتدى آراء...

للمزيد