بعنوان "واقع الإعلام.. بين التحول الرقمي وتنوع الجمهور"

07-15-2020 > غرفة الأخبار

النسخة الافتراضية الثانية من منتدى "آراء" تشهد متابعة موسعة من المهتمين بصناعة الإعلام

في إطار شعار المنتدى "ريادة محلية، رؤية عالمية" وضمن الجهود المبذولة لنشر المعرفة واستقطاب الخبرات والتجارب العالمية البارزة، نظم صحار الدولي النسخة الافتراضية الثانية، والسابعة ضمن سلسلة مبادرته الرائدة "آراء - منتدى رئيس مجلس الإدارة" والتي استضاف خلالها الإعلامية المعروفة مينا العريبي، رئيس تحرير صحيفة (The National)، حيث شهد المنتدى متابعة ومشاهدة واسعة من قبل المهتمين بصناعة الإعلام، إضافة إلى عدد من المسؤولين في القطاع.

وقد سلطت النسخة الأحدث لمنتدى "آراء" والتي تم بثها مباشرة عبر قناة صحار الدولي عبر اليوتيوب وتطبيق زووم، الضوء على مستقبل صناعة الاعلام في ظل التحولات الرقمية وكيف يمكن أن يؤثر ذلك في تغيير سلوكيات وعادات القراء، تحت عنوان "واقع الإعلام .. بين التحول الرقمي وتنوع الجمهور".

وحول أهمية المنتدى كمنصة فاعلة لتبادل الخبرات والتجارب العالمية والاستفادة منها على النطاق المحلي، ألقى الفاضل محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، كلمة افتتاحية للمنتدى ذكر فيها: "نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى الى التسابق في مضمار المعرفة حتى نستفيد من التجارب الانسانية الكثيرة والكبيرة من حولنا، فالاطلاع على تجارب الاخرين وبما تنطوي عليه من نجاحات واخفاقات سيحفز فينا الرغبة الى تحقيق النجاح والاستفادة من تلك التجارب، لاسيما في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة والتحديات التي تفرضها جائحة كورونا (كوفيد 19) على العالم بأجمعه مما يجعلنا نتوقع سيناريوهات مختلفة في شتى القطاعات بما في ذلك الإعلام."

وأضاف الفاضل محمد بن محفوظ العارضي: "تمر صناعة الإعلام بمنعطف حاد تحت تأثير التطورات التكنولوجية المتسارعة لاسيما خلال الظروف الراهنة وسط توقعات بنهاية الصحافة الورقية خلال عقد أو عقدين من الزمن على الأكثر، وبحسب الخبراء والمراقبين فان هذه ليست المسألة الوحيدة التي تواجه الإعلام فحسب، فالإعلام التقليدي الذي تحوّل إلى رقمي بات يواجه تحديات كبيرة من حيث العائدات نتيجة هيمنة شركات الإنترنت على سوق الإعلان الرقمي، علاوة على وقوعه تحت ضغط اللحاق بالتطورات التكنولوجية المتسارعة التي تؤدي إلى تغيير عادات القراءة لدى الناس."

بعدها قدمت الإعلامية مينا العريبي رئيس تحرير صحيفة (The National) محاضرة تطرقت خلالها إلى واقع صناعة الاعلام اليوم وأبرز التحديات التي تواجه مؤسساته مشيرة الى أن الظروف الحالية الناجمة عن جائحة كورونا "كوفيد 19" راكمت تلك التحديات مما دفع بالمؤسسات الاعلامية المسارعة إلى التحول الرقمي كخيار في أعقاب توقف الكثير من الأنشطة وفرض الحظر على حركة الأفراد، ودفع الكثير من المراسلين الصحفيين والموظفين للعمل من المنازل."

وأضافت الإعلامية مينا العريبي: "التحول الرقمي كان متوقعًا منذ زمن إلا ان الظروف الحالية عجلت في ذلك ليصبح واقعًا وخيارًا لا مناص عنه، مشيرة الى أنه ولاول مرة في التاريخ يفوق اجمالي الانفاق الدولي على الاعلانات الرقمية، سوق الاعلان التقليدي، بعد ان أستحوذ الاخير على ما نسبته 55% من اجمالي السوق الدولي على الاعلانات البالغ حجمه 530 مليار دولار."

وأشارت الإعلامية مينا العريبي إلى أن :" التحولات الرقمية ستسهم بصورة كبيرة في سرعة الحصول على المعلومة والتواصل المستمر مع القراء عبر مختلف وسائل الاعلام الاجتماعي المنتشرة بصورة كبيرة، كما ان الكثير من الدول اليوم اصبحت تطالب القارئ بأن يدفع في مقابل ما يقرؤه، وهو ما يحدث في الولايات المتحدة الاميركية، حيث أصبحت المعلومات الدقيقة تحصل على مردود مادي نتيجة تسجيل القراء، وهذا أمر يجب الاشتغال عليه بصورة أفضل في العالم العربي من أجل حماية الاعلام الرقمي ليس فحسب بين وسائل الاعلام ولكن أيضا في مواجهة المؤسسات التكنولوجية الضخمة."

وقد أكدت رئيسة تحرير صحيفة "ذا ناشيونال" على أهمية أن يتحول الاعلام إلى إعلام رقمي حقيقي حيث أن الظروف الراهنة ضغطت على ايرادات المؤسسات الاعلامية وعليها أن تدرس جيدًا المؤشرات الحالية للواقع الرقمي في الوطني العربي، حيث تشير الارقام إلى أن إجمالي مستخدمي الانترنت في العالم العربي بلغ 183 مليون مستخدم، وهناك ما يزيد على 133 مليون حساب على الفيسبوك في العالم العربي، وهذه أرقام جديرة بأن تدرسها جيدًا المؤسسات الاعلامية العربية لتستفيد منها خلال المرحلة المقبلة".

واختتمت العريبي محاضرتها قائلة: "من المهم اليوم أن تسارع المؤسسات الاعلامية الى تنويع ما تقدمه من مواد وبرامج لتواكب الاحتياجات المتزايدة للقراء، وعليها ان لا تكتفي بمجرد نقل المعلومة فهناك الكثير مما ينتظره القارئ المتعطش دائما الى المعلومات الحصرية والجيدة."

وقد شهدت الامسية الافتراضية تفاعلًا واسعًا حيث جرى طرح العديد من المحاور والتساؤلات عبر المتابعين والمشاهدين تناولت التحديات التي تواجه الاعلام ومستقبل الصناعة في ظل المتغيرات المتسارعة التي تواجهها وكيف يمكن تجاوزها، كما جرى خلال المناقشات تسليط الضوء على العديد من القضايا والمواضيع والتي تؤرق منتسبي القطاع، علاوة على المتغيرات ان يمكن ان تطرأ على الاعلام بثوبه الجديد الرقمي.

الجدير بالذكر أن مبادرة "آراء - منتدى رئيس مجلس الإدارة" شهدت اهتماما واسعا بعد النجاح الذي حققته خلال النسخ السابقة والتي تضمنت حوارات ونقاشات هادفة قدمها قيادات وشخصيات بارزة، حيث استضاف المنتدى في نسخته السادسة اللورد جيري جريمستون، وزير الاستثمار بالمملكة المتحدة، والذي سلط الضوء على العالم مابعد كوفيد-19، واستضافت الخامسة المهندس المعماري والنحات الإسباني المشهور عالميًا - الدكتور سانتياغو كالاترافا، في حين استضافت النسخة الرابعة جورج يو يانغ بون، وهو أحد الشخصيات السنغافورية البارزة في مجالي السياسة والأعمال، ويشغل منصب كبير مستشاري مجموعة كاوك وكيري لشبكة الخدمات اللوجستية، وقد تحدث عن دور آسيا المتنامي في مجالي السياسة والاقتصاد للشرق الأوسط. بينما استضافت النسخة الثالثة من المنتدى معالي جوموندور أرنسون، السكرتير الدائم في وزارة المالية والشؤون الاقتصادية في أيسلندا، والذي استعرض التحديات المالية التي واجهتها آيسلندا، وكيف أثرت في صياغة "قانون موازنة البرامج والأداء الجديد لايسلندا. كما استضاف منتدى "آراء"معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتناول خلالها أهمية استشراف المستقبل وتأثير ذلك على نجاح خطط التنمية الشاملة

آخر

بعنوان "واقع الإعلام.. بين التحول الرقمي وتنوع الجمهور"

للمزيد

صحار الدولي يستضيف الإعلامية مينا العريبي في النسخة الساب...

للمزيد

صحار الدولي يعقد اجتماعي الجمعية العادية السنوية والجمعية...

للمزيد