صحار الدولي يعلن النتائج المالية لعام 2019 مع تحقيق نمو في صافي الارباح بنسبة 17,2%

01-30-2020 > غرفة الأخبار

في إطار رؤيته ليصبح مؤسسة خدمية عمانية الهوية عالمية الريادة تساعد الزبائن والمجتمعات على تحقيق الازدهار والنمو، أعلن صحار الدولي عن النتائج المالية للعام 2019، حيث حقق البنك صافي أرباح بلغ 34.406 مليون ريال عماني للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019م، وبالمقارنة مع 29.366 مليون ريال عماني التي حققها البنك في الفترة نفسها من العام 2018، بلغت نسبة النمو مايعادل 17.2٪. وقد قرر مجلس الادارة توزيع الارباح على المساهمين بنسبة 6% والذي يعادل 6 بيسات لكل سهم.

وحول النتائج المالية، صرح الفاضل محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، قائلاً: "تعكس النتائج المالية لصحار الدولي النمو الذي يشهده البنك ليصبح بذلك أسرع البنوك المحلية نمواً، فضلاً عن كونها خطوة إضافية نحو تحقيق البنك لرؤيته. وعلى الرغم من التحديات التي يواجهها القطاع المصرفي بالسلطنة، تعد هذه النتائج والنمو الذي شهده هذا القطاع الحيوي في العام 2019 دليل واضح على المرونة التي يتمتع بها القطاع المصرفي. وفي ظل استمرار التزام الحكومة بمواصلة التركيز على مشاريع البنية التحتية إلى جانب الاستثمارات في القطاعات التي تم تحديدها باعتبارها أساسية في خطة التنويع الاقتصادي، نستطيع أن نلمس استمرار الطلب على التمويل في المستقبل القريب على الرغم من ثبات أسعار النفط على مستوياتها الحالية. بدوره، يحافظ صحار الدولي على مكانته الجيدة لمواصلة بناء التميز في القطاع والاستفادة من كافة الفرص للاستمرار في القيام بدوره الحيوي في تعزيز الاقتصاد الوطني ومواصلة إثراء الأطراف ذات المصلحة بقيمة مستدامة."

وقد شهدت ايرادات الفوائد ارتفاع في عام 2019م بنسبة 23.9% لتصل إلى 70.191 مليون ريال عماني مقارنة بـ 56.651 مليون ريال عماني في 2018م. وبلغ الدخل التشغيلي لعام 2019م إلى 104.659 مليون ريال عماني، بزيادة قدرها 10.8% مقارنة بـ 94.438 مليون ريال عماني في عام 2018م. كما سجل إجمالي مصروفات التشغيل ارتفاع يقدر بـ 13.5٪، حيث بلغ الإجمالي 45.286 مليون ريال عماني مقارنة بـ 39.885 مليون ريال عماني من عام 2018م، الأمر الذي يترجم جليًّا استمرارنا في الاستثمار في مواردنا البشرية والبنية التحتية الأساسية للبنك. وقد ارتفعت الارباح التشغيلية في عام 2019م بنسبة 8.8% لتبلغ 59.373 مليون مقارنة بـ 54.553 مليون ريال عماني في نفس الفترة من عام 2018م.

كما نما إجمالي الأصول بنسبة 15.1% ليرتفع الئ 3.505 مليار ريال عماني في عام 2019م مقارنة بـ 3.046 مليار ريال عماني في عام 2018م. وارتفع صافي القروض والسلفيات بنسبة 9.0% إلى 2.454 مليار ريال عماني في عام 2019م، من 2.252 مليار ريال عماني في عام 2018م. وسجلت ودائع الزبائن ارتفاعًا بنسبة 15.3 % إلى 2.097 مليار ريال عماني في عام 2019م من 1.818 مليار ريال عماني في عام2018م. حيث ارتفعت حصة البنك في السوق من ائتمان القطاع الخاص في نهاية شهر أكتوبر من عام 2019م إلى 11.38٪ من 10.48٪ في ديسمبر 2018م ، وارتفعت حصة البنك أيضاً في ودائع القطاع الخاص من 7.93٪ إلى 8.60٪ خلال نفس الفترة.

وفي سياق متصل، ارتفعت نسبة القروض والسلفيات المتعثرة على إجمالي القروض والسلفيات من 3.29٪ في ديسمبر 2018م إلى 4.82٪ في ديسمبر 2019م مما يعكس إنخفاض جودة الأصول لبعض عملاء الشركات. كما يواصل البنك تركيزه على الادارة الفعالة للمخاطر الائتمانية بما يتماشى مع سياسات ادارة مخاطر الائتمان.

وحول النتائج المالية، علق الفاضل أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي لصحار الدولي، قائلاً: "لقد كان العام 2019 عامًا مثاليًا بالنسبة لصحار الدولي، فقد واصلنا المضي قدمًا نحو تحقيق اهداف استراتيجيتنا للخمس سنوات المقبلة، فضلاً عن تحقيقنا للعديد من الإنجازات المشرفة في العام المنصرم. وقد تكللت كافة المبادرات التي أطلقناها في العام 2019 بالنجاح، وذلك تتويجًا لغايتنا الأسمى وهي مساعدة الناس على الفوز في مختلف مجالات الحياة، فبدءًا من الاستثمار في المجال الرقمي والبنية التحتية وصولاً إلى الاستثمار في موظفينا، نعكف على الإعداد هنا في صحار الدولي وتعزيز قدراتنا لمواكبة رؤية عمان 2040."

وأضاف الفاضل المسلمي، قائلا: "يواصل صحار الدولي على الصعيد المالي التزامه بتحقيق أداء متميز عبر تعزيز الكفاءة التشغيلية والفاعلية لموظفيه وتوسيع القاعدة الرقمية، وكذلك من خلال نهج شامل لأعمالنا التجارية من أجل ضمان استدامتها بشكل مرن. بدورها، تترجم النتائج المالية للعام 2019 الاستراتيجية التي وضعها البنك نظير الثقة والدعم الذي تلقيناه من الأطراف ذات الصلة."

شهد العام 2019 تحقيق البنك نجاحاً كبيراً في استقطاب رؤوس الأموال من خلال السندات الدائمة بقيمة 100 مليون ريال عماني، كما عزز البنك قاعدة رأس ماله عبر الإغلاق الناجح لاكتتاب أسهم حق الأفضلية، مما أدى إلى زيادة رأس المال للفئة الأولى بمقدار 40 مليون ريال عماني، كما صُنف صحار الدولي عبر تمركز ومركزه المالي القوي على قدم المساواة مع البنوك الأخرى من قبل وكالة التصنيف الشهيرة موديز، الأمر الذي يترجم المكانة الجيدة التي يتمتع بها البنك في السوق فضلاً عن ثقة المستثمرين في قدرة البنك على الاستمرار في مسيرة النمو والوفاء بمتطلباتها الاستراتيجية.

وفي سياق توفير خدمات مصرفية تتمركز حول الزبائن، أعلن صحار الدولي ونافذته الإسلامية، صحار الإسلامي، عن نقل مكاتبهم الرئيسية إلى مقر جديد، الامر الذي يترجم ارتقاء الهوية التجارية للبنك إلى المعايير المنشودة. وانطلاقاً من رؤيته بأن يكون مؤسسة خدمية عمانية الطابع عالمية الريادة، وقع صحار الدولي العديد من مذكرات التفاهم في إطار سعيه الدؤوب لتقديم أفضل الخدمات المصرفية العالمية للزبائن، حيث وقع صحار الدولي اتفاقية حصرية مع المجموعة المالية الأوروبية (EFG)، أحد أكبر البنوك السويسرية الخاصة المصنفة عالميًا من البنوك ذات الثقل المالي، وذلك من أجل تزويدالزبائن من ذوي الدخل العالي بفرصة الوصول الحصري إلى فرص الاستثمار العالمية والمنتجات المبتكرة. كما وقع صحار الإسلامي مذكرة تفاهم مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ليوفر بذلك حلول ذكية ومبتكرة في قطاعات الأوقاف المختلفة. من جانب آخر، وقع صحار الدولي اتفاقية أصبح بموجبها مستشاراً ماليا لإحدى أكبر شركات تصنيع المنسوجات في السلطنة، الأمر الذي يجسد رؤية البنك ليكون مؤسسة خدمية توفر حلولاً مالية متكاملة للزبائن.

بدوره، يلعب البنك دورًا نشطًا في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات بالسلطنة من أجل دعم وتعزيز الإقتصاد الوطني والمضي قدمًا بمسيرة التطور، حيث يواصل صحار الدولي تنظيم سلسلة "آراء"، منتدى رئيس مجلس الإدارة، الذي يستقطب الحوارات والنقاشات مع عدد من المؤثرين أصحاب الخبرات والإنجازات المشهود لها على مستوى العالم. كما يستمر البنك في الاستثمار في برنامج "طموحي"، وهو برنامج يهدف إلى تعزيز فرص العمل لخريجي الكليات والجامعات العمانيين. وترجمة لاستراتيجية الهوية التجارية الجديدة للبنك، أصبح صحار الدولي الراعي الحصري لبطل سباقات الفورملا 4، شهاب الحبسي، كما قام البنك أيضاً برعاية المتسلقة نضيرة الحارثية، لتكون أول فتاة عمانية تصل إلى قمة جبل إيفرست. وقد قام البنك أيضًا برعاية عدد من المنصات ومبادرات تبادل المعرفة كمعهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA) بالسلطنة، و"جلسات ملهمون"، وهو برنامج يهدف إلى تمكين الشباب العماني وتأهيلهم ليكونوا روَّاد أعمال.، إيمانًا من صحار الدولي بأهمية تعزيز دورهم كداعم رئيسي للتنمية والتطور الاجتماعي والاقتصادي الوطني.

وقد شهد العام 2019 تتويج وتكريم صحار الدولي بالعديد من الجوائز نظير ريادته في مجال الأعمال والنمو الذي يحققه، فضلاً عن مبادراته ضمن مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات. فقد حصد البنك جائزة مجلة عمان الاقتصادية (OER) ضمن "أفضل 20 شركة أداءً"، كما حصل البنك أيضاً على جائزتين ضمن حفل توزيع جوائز مجلة عالم الاقتصاد والأعمال، بما في ذلك جائزة "أفضل الشركات أداءً " ضمن فئة "الشركات ذات رأس المال الكبير"، وجائزة "أفضل حملة في مجال المسؤولية الاجتماعية". وتزامناً مع إطلاق هويته الجديدة، حصد صحار الدولي جائزة " التميز في الهوية التجارية الجديدة" على هامش حفل توزيع جوائز التمويل والبنوك السنوية 2019م، وتوج صحار الدولي جهوده في استراتجية التحول الرقمي بفوزه في النسخة الخامسة من جوائز "إنفوسيس فيناكل" للمنتجات المبتكرة للزبائن للعام 2019م، وذلك ضمن فئة "تطوير الممارسات المبتكرة".

وعقب عام شهد تحقيق العديد من الاهداف والنجاحات، يستهل صحار الدولي عام 2020 بكل تفاؤل مع التزامه بالوضوح والإنسانية والاستمرارية في كل ما يقوم به، مسترشدًا بمبادئه لتقدم خدمات أكثر سرعة تتوافق مع التغيير المتسارع لمتطلبات حياة زبائنه، وأكثر إثراءً بما يتناسب مع احتياجاتهم، وأوسع أفقاً حيث يساعدهم على تحقيق أهدافهم، وسيواصل البنك التزامه بمبادئه التي انعكست على أدائه المتميز ونتائجه المالية لعام 2019.

آخر

بعنوان "واقع الإعلام.. بين التحول الرقمي وتنوع الجمهور"

للمزيد

صحار الدولي يستضيف الإعلامية مينا العريبي في النسخة الساب...

للمزيد

صحار الدولي يعقد اجتماعي الجمعية العادية السنوية والجمعية...

للمزيد