ضمن مبادراته المجتمعية المستمرة صحار الدولي يقدم دعمه للجمعية العمانية للمعوقين في مسقط

03-25-2019 > غرفة الأخبار

عزز صحار الدولي من مساهماته ضمن برنامج "صحار العطاء" للمسؤولية الاجتماعية، حيث قدّم الدعم للجمعية العمانية للمعوقين في مسقط، وذلك للمساعدة في توفير الكراسي المتحركة لأفراد الجمعية الذين يعانون من الإعاقة الحركية بهدف تسهيل حركتهم ودعم قدرتهم على القيام بأنشطتهم اليومية باستقلالية. وتأتي هذه المساهمة لتضاف إلى المساهمات التي قدمها البنك للجمعية على مدى تسع سنوات.

وتعليقا على هذه المساهمة، قال الفاضل خليل الهديفي، مدير عام التجزئة المصرفية في صحار الدولي أن هذه المساهمات تعكس التزام البنك تجاه المجتمع، ومساعيه لدعم مبادراته ذات الأثر المستدام من خلال التركيز على برامج تمكين الأفراد وتدريبهم وتعليمهم، وقال: "تشكل الإعاقة الجسدية تحدياً صعباً للأفراد، ولكن عند وجود الدعم المناسب مقروناً برغبة قوية من الفرد للتفوق والتميّز، يمكن للمرء أن يتخطى التوقعات والصور النمطية، ويصبح نموذجاً ملهما وقدوة للكثيرين من أفراد المجتمع. ومن خلال الدعم الذي نقدمه لأعضاء الجمعية العمانية للمعوقين في مسقط لتزويدهم بالوسائل التي تسهل لهم الحركة والنشاط، فإننا نسهم في تجاوزهم للتحديات، والاستمرار في عزمهم لأجل تحقيق المزيد لأنفسهم وأسرهم، وتعزيز مساهماتهم في المجتمع من جهة أخرى. ولا ننسى هنا أن نثني على الجهود التي تبذلها الجمعية لدعم ومساعدة أفراد المجتمع ورفع الوعي حول مختلف أشكال الإعاقة، ونتمنى لهم النجاح في جميع مساعيهم المستقبلية".

وكان الفاضل مازن بن محمود الرئيسي مساعد مدير عام أول – ورئيس قسم التسويق وتجربة الزبائن في صحار الدولي، قد سلّم شيك الدعم للجمعية خلال زيارة قام بها لمقر الجمعية في مسقط. وإضافة إلى دعمه لأعضاء الجمعية بتقديم المعدات والأدوات اللازمة لهم للتغلب على التحديات الجسدية التي يواجهونها، فقد قدم البنك مساهمات سابقة من بينها تمويل برامج تركز على التعليم والتطوير وبرامج تدريب الموظفين والمتطوعين من مختلف فروع الجمعية في السلطنة.

ومن جهة أخرى قال الفاضل يحيى بن عبدالله العامري رئيس الجمعية العمانية للمعوقين: "إن رؤيتنا تتلخص في عالم يحظى فيه الشخص المعاق بكل التسهيلات اللازمة لممارسة حياته بشكل طبييعي، ولذلك فإن المساعدات التي تصلنا من مؤسسات مثل صحار الدولي تساعدنا في توفير المتطلبات والمعدات والأدوات الأساسية لأعضاء الجمعية وزيادة الوعي بذوي الاحتياجات الخاصة، وأود هنا أن أشكر صحار الدولي على تعاونه ومساهماته المتواصلة طوال السنوات التسع الماضية".

ويعمل صحار الدولي جاهداً على تخطيط وتقييم مساهماته بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها الى أكبر شريحة ممكنة، بما يوسع من دائرة التغيير الإيجابي في المجتمع، حيث قدّم ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الدعم المستمر لاكثر من 30 جمعية في كافة أرجاء السلطنة، بما في ذلك مراكز رعاية الأطفال، وذوي الإعاقة، والجمعية العُمانية للسلامة على الطرق، والمؤسسات والجمعيات الأهلية التي تقدم الدعم لفئات متنوعة في المجتمع.

ومنذ تأسيسها في 1995 عملت الجمعية العمانية للمعوقين على المساهمة في تعريف المجتمع باحتياجات المعوقين، وعلى أن تكون داعمًا للتغيير وتوسيع نطاق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للأشخاص ذوي الإعاقة. وتحرص الجمعية على من خلال فروعها المختلفة في أنحاء السلطنة على دعم المعوقين من خلال تشجيع مشاركة المهارات والخبرات والمعرفة وتشجيع التعلم بين الأعضاء، وتحدي العقبات، وتوفير الموارد وخلق الوعي في المجتمع.

آخر

للمزيد

صحار الدولي يعلن عن الفائزين بـ 130,000 ر.ع في السحوبات ا...

للمزيد

صحار الدولي يرعى ملتقى التأمينات الاجتماعية الأولصحار الد...

للمزيد