تحت شعار "هذا هو الفوز" صحار الدولي يكشف عن "صحار | حساب الجوائز 2019م"

01-01-0001 > غرفة الأخبار

انطلاقًا من التزامه بتعزيز القيمة التي يحصل عليها الزبائن في تعاملاتهم المصرفية، دشن صحار الدولي برنامجه الجديد للجوائز صحار | حساب الجوائز 2019م والذي أطلقه تحت شعار "هذا هو الفوز". قد تم تصميم البرنامج ليتوافق مع فلسفة صحار الدولي التي تركز على الزبائن وتساعدهم على "الفوز" من خلال تشجيعهم على اختيار عادات توفير سليمة ومكافأتهم على ذلك.

ويتضمن حساب الجوائز، لأول مرة، أربع فئات جديدة هي سحوبات الشباب، وسحوبات تحويل الراتب، وسحوبات تتزامن مع احتفال السلطنة بالمناسبات الخاصة مثل العيد الوطني التاسع والأربعين ويوم المرأة العمانية. ولإعطاء الزبائن المزيد من الفرص للفوز طوال العام، يقدم صحار I حساب الجوائز جوائز نقدية أكبر لكافة الزبائن وحسابات إدارة الثروات من خلال سحوبات شهرية، وربع سنوية، وسحوبات نهاية العام، بالإضافة للسحوبات الأسبوعية لفئة الأطفال والسحوبات العامة.

وقد تم إطلاق البرنامج في مؤتمر صحفي عقد الاثنين 21 يناير 2019 في فندق الشيراتون بحضور فريق التجزئة المصرفية في صحار الدولي وعلى رأسهم الفاضل خليل سالم الهديفي، مدير عام التجزئة المصرفية، لتعريف ممثلي وسائل الإعلام بالبرنامج انضم إليه كل من الفاضل عزيز الجهضمي، رئيس إدارة الثروات، والفاضل رضا اللواتي مدير تنفيذي أول الودائع والمبيعات للإجابة عن استفسارات ممثلي وسائل الإعلام فيما يتعلق بأهداف البرنامج وفئاته وكذلك ارتباطه الوثيق برؤية البنك في تعزيز روح الفوز في المجتمع.

وأكد خليل الهديفي خلال المؤتمر الصحفي على أهمية الادخار كعادة ينبغي أن يتبعها الناس لتحقيق طموحاتهم دون أن يؤثر ذلك على مستوى معيشتهم، وقال: "يحرص الكثيرون من زبائننا على التوفير كوسيلة لضمان الأمان المالي في المستقبل. وكلما زادت المبالغ التي يوفرها الشخص على مر الأيام، زاد مستوى الطمأنينة وراحة البال، لا سيما أن حرصه على التوفير قد عزز من قدرته على اتخاذ قرارات مالية مهمة ذات تأثير كبير على حياته المستقبلية وحياة أسرته، وتساعده على تحقيق أهدافه وطموحاته. ومن خلال برنامج صحار | حساب الجوائز 2019م، نحن نرى أننا شركاء لزبائننا في رحلة التوفير هذه، ونقدم لهم الفرصة لإجراء التغيير في حياتهم ونساعدهم على الفوز".

ويتضمن صحار | حساب الجوائز 2019م العديد من المزايا، حيث عزز صحار الدولي من قيمة جوائزه والفئات التي تغطيها الجوائز، وأضاف الهديفي في هذا الصدد: "إلى جانب السحوبات الأسبوعية والشهرية وربع السنوية والسنوية، حرصنا من خلال تدشين سحوبات الشباب وسحوبات تحويل الراتب وكذلك سحوبات المناسبات الخاصة، على اشراك المزيد من الزبائن في البرنامج وتوسيع دائرة الفائزين، حيث سيحظى زبائننا مع البرنامج الجديد بفرص أكبر وأفضل للفوز عند الاحتفاظ بمدخراتهم لفترات أطول، وإنه لمن دواعي سرورنا أن نساهم في تحقيق أحلام زبائننا وطموحاتهم من خلال هذه السحوبات".

وتأكيداً على التزامه بالتركيز على فئة الشباب باعتبارهم ركيزة أساسية في مسيرة البناء للوطن نحو مستقبل مشرق، استحدث صحار الدولي ضمن حساب صحار | حساب الجوائز فئة سحوبات الشباب للزبائن الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً، والتي ستقام بشكل شهري بمبلغ إجمالي 2.000 ريال عُماني.

ومن جهة أخرى دشن صحار الدولي كذلك فئة جديدة لتعزيز مكافآت الموظفين الذين يقومون بتحويل رواتبهم (بحد أدنى 500 ريال عماني) إلى صحار | حساب الجوائز بنهاية كل شهر، حيث تصل القيمة الإجمالية للجوائز الشهرية لسحوبات تحويل الراتب إلى 5.000 ريال عماني موزّعة بالتساوي على 10 فائزين.

واحتفالا بالمناسبات الخاصة، سيجري صحار | حساب الجوائز سحوبات خاصة كجزء من احتفالاته بالعيد الوطني التاسع والأربعين وكذلك ضمن احتفاله بيوم المرأة العمانية، حيث تبلغ قيمة جوائز سحوبات يوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 أكتوبر إلى 10.000 ريال عماني، في حين تصل جوائز سحوبات العيد الوطني التاسع والأربعين المجيد إلى 49.000 ريال عُماني موزعة على 49 زبائن.

تجدر الإشارة إلى أن أكبر فئات الجوائز في صحار | حساب الجوائز 2019م ستكون فئة سحوبات نهاية العام بمبلغ إجمالي يبلغ 400.000 ريال عماني، أما السحوبات ربع السنوية ستكون على مبلغ إجمالي قيمته 200.000 ريال عماني. وتقدم السحوبات الشهرية والأسبوعية فرص الفوز بمبلغ إجمالي يصل إلى 100.000 ألف ريال عُماني و4.500 ريال عماني على التوالي.

وفيما يتعلق بالفئات التي تدخل في السحوبات الأسبوعية، حرص صحار الدولي على أن يشمل جميع زبائن حساب التوفير في هذه السحوبات حيث يكافئ 4 زبائن بمبلغ 1.000 ر.ع لكل منهم، وكذلك فئة الأطفال بواقع 5 أطفال و100 ر.ع لكل منهم)، حيث يحصل كل زبون على فرص المشاركة في السحوبات بمجرد استيفائه شرط متوسط الرصيد الشهري 100 ر.ع، حيث يتم التحقق من استيفاء شرط متوسط الرصيد الشهري في اليوم الذي يسبق يوم إجراء السحوبات.

وتقدم السحوبات الشهرية جوائز نقدية بإجمالي 100.000 ر.ع موزعة على 4 فائزين حيث يحصل إثنين من الفئة العامة وإثنين من فئة إدارة الثروات بفرصة الفوز بمبلغ 25.000 ر.ع لكل منهم. وتخضع فرصة المشاركة في هذه السحوبات الشهرية للفئة العامة لشرط متوسط الرصيد الشهري 100 ر.ع، فيما يشترط متوسط الرصيد الشهري لسحوبات إدارة الثروات أن يكون 40.000 ر.ع.

وبالنسبة للسحوبات ربع السنوية التي تصل قيمتها الإجمالية إلى 200.000 ر.ع، على 4 فائزين حيث يحصل إثنين من الفئة العامة وإثنين من فئة إدارة الثروات بفرصة الفوز بمبلغ 50.000 ر.ع لكل منهم. ولفرصة المشاركة في هذه السحوبات الربع سنوية يجب على زبائن الفئة العامة الحفاظ على متوسط رصيد الحساب 100 ر.ع كحد أدنى بنهاية شهري مارس وسبتمبر 2019، ومتوسط رصيد شهري بقيمة 40.000 ر.ع لفئة إدارة الثروات بنهاية شهري مارس وسبتمبر 2019م.

وستشهد نهاية العام 2019م، سحوبات صحار | حساب الجوائز الكبرى لنهاية العام 2019 بمبلغ إجمالي 400.000 ر.ع موزّعة على أربعة زبائن، إثنين من الفئة العامة وإثنين من فئة إدارة الثروات. ولفرصة المشاركة في هذه سحوبات نهاية العام يجب على زبائن الفئة العامة الحفاظ على متوسط رصيد الحساب 100 ر.ع كحد أدنى، ومتوسط رصيد شهري بقيمة 40.000 ر.ع لفئة إدارة الثروات.

وسيحصل جميع أصحاب حسابات التوفير على أربع فرص فوز لكل متوسط رصيد يتم الاحتفاظ به، بينما يحصل أصحاب حسابات التوفير للأطفال على ثماني فرص لكل متوسط رصيد يتم الاحتفاظ به، وذلك بهدف تشجيع الأطفال على تبني ثقافة الادخار في سن مبكرة. ولا تقتصر هذه السحوبات على الحسابات بعملة الريال العماني، بل تشمل أيضًا حسابات التوفير بالدرهم الإماراتي والجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي. وبالنسبة للزبائن الذين يرغبون بالتوفير دون الاشتراك في السحوبات، فبإمكانهم اختيار الحسابات ذات الفائدة.

هذا وينسجم تصميم برنامج "صحار | حساب الجوائز 2019م" مع الهوية الجديدة للبنك التي تم تدشينها بنهاية شهر ديسمبر 2018م، والتي تحتفي بالفوز والتميز في جميع مناحي الحياة، حيث يشجع البرنمج زبائنه على التوفير كأسلوب حياة يؤمن المستقبل لهم ولعائلاتهم، وكذلك من أجل الفوز بالمكافآت التي تساعدهم بدورها على الفوز في حياتهم المهنية والشخصية. وتحمل الهوية الجديدة للبنك تعهدا للزبائن لمساعدهم على الفوز في جميع تعاملاتهم من خلال توفير خدمات مصرفية تستجيب لأسلوب حياتهم في عالم متسارع التغيرات، وأن يقدم هذه الخدمة بما يضمن سرعة الحصول عليها، والحصول على قيمة مضافة معها، وكذلك تساعدهم على تحقيق طموحاتهم الحالية والمستقبلة.

آخر

صحار الدولي يستضيف الإعلامية مينا العريبي في النسخة الساب...

للمزيد

صحار الدولي يعقد اجتماعي الجمعية العادية السنوية والجمعية...

للمزيد

"هل تغير كل شيء؟ العالم مابعد كوفيد-19"

للمزيد