بنك صحار يدعم جمعية النور للمكفوفين

01-17-2018 > غرفة الأخبار

ترجمة لدوره الرائد والمستمر في مجال المسؤولية الاجتماعية تحت إطار برنامجه "صحار العطاء"، قام بنك صحار بتقديم الدعم لجمعية النور للمكفوفين فرع مسقط، من خلال تقديم الدعم لشراء أجهزة حاسوب مخصصة للمكفوفين وتدريب أعضاء الجمعية على استخدام هذه الأجهزة.


وتعليقاً على هذه المناسبة، تحدثت الفاضلة منيرة بنت عبدالنبي مكي، مدير عام الموارد البشرية والإسناد في البنكحول الدعم الذي قدمه البنك للجمعية قائلة: "ملتزمون في بنك صحار في خدمة المجتمع من خلال المشاركة في بناء قدرات مختلف القطاعات والفئات فيه. وباعتبارنا مؤسسة مصرفية ومالية مسؤولة اجتماعياً، فقد حرصنا على بناء سجل حافل بالمبادرات الداعمة لجمعيات المجتمع المختلفة، والتي تهدف لتوفير الموارد اللازمة لإحداث التغييرات الإيجابية على طريق التطور والتقدم. ويسرنا أن نكون من المشاركين مرة أخرى في دعم فئة المكفوفين لإيماننا بتحقيق التغيير الإيجابي والمستدام لهم على المدى الطويل ليتمكنوا من أن يكونوا أعضاء فاعلين منتجين اقتصادياً عند دمجهم بالمجتمع."

وتم تسليم شيك الدعمفي مقر الجمعية من قبلالفاضل مازن بن محمود الرئيسي، مساعد المدير العام الأول ورئيس قسم التسويق وتجربة الزبائن، إلى الفاضل إبراهيم بن حمدون الحارثي، رئيس مجلس إدارة جمعية النور للمكفوفين.

وقد قام البنك بتقديم سلسلة من المبادرات لجمعية النور للمكفوفين بدأتمنذ عام 2009، وفي خلال العام الماضي ساهم البنك بتقديم الدعم لشراء مجموعة من التطبيقات الذكية والمزودة بتقنية التحكم بالصوت لتسهيل التفاعل لدى المستفيدين في الجمعية. وإلى جانب دعم مقر الجمعية بمحافظة مسقط، قام البنك بتقديم الدعم لمختلف فروع الجمعية في كل من صحار، ونزوى وصلالة.

ومن جانبه،قال الفاضل إبراهيم بن حمدون الحارثي، رئيس مجلس إدارة جمعية النور للمكفوفين: "ممتنون لبنك صحار على دعمه لمشاريعنا ونشاطاتنا طول السنوات الماضية. لقد حمل هذا الدعم الكبير والمتزايد لمشاريعنا التي نضطلع بها أثراً إيجابياً كبيراً أسهم في خدمة مهمتنا وأهدافنا الرامية لرعاية الأفراد من ذوي التحديات البصرية والاهتمام بشؤونهم ومصالحهم. ويؤكد البنك عبر دعمه المتواصل لنا على أهمية مشاركة القطاع الخاص ودور المسؤولية الاجتماعية لهذا القطاع في التنمية المجتمعية. نشكر ونثمن بنك صحار مرة أخرى، ونأمل أن تتواصل استفادتنا من دعمه المعهود لنا."

وتعتبر هذه المبادرة جزءاً من مساهماتبنك صحار الخيرية والإنسانية التي رصدهالدعم جمعياتالمجتمع المدني في مختلف أنحاء السلطنة خلال الربع الرابع من العام2017لتعزيز قدرتها على تحقيق أهدافها الرامية لتمكين أبناء المجتمع، ولخدمة غاياتها التي تتنوع ما بين رعاية الطفل، وخدمة ذوي التحديات والإعاقة، فضلاً عن الأهداف والغايات الخيرية والإنسانية الأخرى، وغيرها الكثير. وعلى مدار مسيرته المهنية، قدم بنك صحار مساهمات مالية عديدة لما يزيد على ثلاثين جمعية، اندرجت في إطار المبادرات التي تضمنتها استراتيجيته الشاملة للمسؤولية الاجتماعية، والتي حرص على صياغتها بعناية، كما تمتوجيهها بما يلبي مختلف الاحتياجات، وبما يعود بالفائدة على قطاع كبير من أبناء المجتمع من مختلف الشرائح خاصة المحتاجين منهم للدعم على طريق إحداث فوارق إيجابية في حياتهم.

وتقديراً لمساهماته القيمة وجهوده الدؤوبة في مجال المسؤولية المؤسسية المجتمعية، تمكن بنك صحار من نيل العديد من الجوائز والإشادات المحلية والإقليمية والدولية، والتي يعتبر من أبرزها وآخرها جائزة "درع التميز الذهبي في مجال المسؤولية الاجتماعية" الممنوحة له من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعد الرابعة التي عليها البنك من المنظمة ضمن هذه الفئة.

ويشار إلى أن جمعية النور للمكفوفين كانت قد تأسست مع هدف طموح تمحور حول تلبية احتياجات ذوي التحديات البصرية متعددة المحاور والتي تشمل احتياجاتهم الاجتماعية والاقتصادية وتمكينهم في هذه المحاور، إلى جانب تمكينهم من حيث الحصول على حقوقهم في التعلم والرعاية الصحية والتعلم بطريقة برايل. وتتمثل المهمة الأساسية للجمعية بإعداد وتنفيذ الخطط والبرامج الهادفة لتحسين مستوى أبناء المجتمع من ذوي التحديات البصرية في أنحاء السلطنة.

للمزيد من المعلومات حول بنك صحار، يمكنكم زيارة موقعه الإلكتروني: www.soharinternational.comt أو الاتصال بمركز خدمة الزبائن على الرقم 24730000، كما يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر زيارة صفحة البنك على الفيسبوك من خلال www.facebook.com/sohar.intl أو على الانستجرام www.instagram.com/sohar_intl أو على تويتر @sohar_intl.

آخر

صُحار الدولي يعلن عن الفائزين في سحوباته الشهرية بقيمة اك...

للمزيد

صحار الإسلامي يطلق موقعه الإلكتروني الجديد

للمزيد

صحار الدولي يُتوج بجائزة "أفضل بنك أداءً" في عُمان من قبل...

للمزيد