تقديرا لمبادرة برنامجه للمسئولية الاجتماعية في الشرقية الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين تكرّم بنك صحار

08-02-2018 > غرفة الأخبار

تقديرا لمبادرته في مجال المسئولية الاجتماعية بالتعاون مع الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، تم تكريم بنك صحار على جهوده في تمكين المواطنين المسنين، من خلال مبادرات قافلة "صحار العطاء" السنوية للمسؤولية الاجتماعية في الشرقية؛ حيث تمكن أعضاء الجمعية من عرض منتجات حرفية صنعوها بأيديهم، نتيجة لمشاركتهم في دورات تدريبية على الصناعات الحرفية بدعم من بنك صحار، وجاء المعرض دليلا على نجاح أهداف الحملة بإيجاد قيمة مضافة مستدامة من خلال مبادرة البنك للتعلم الاجتماعي.


وتسلم الفاضل سالم بن حامد الحارثي، القائم بأعمال رئيس قسم خدمة العملاء في فرع إبراء، ممثلا عن بنك صحار، التكريم من الفاضلة بدرية راشد السيفية رئيسة فريق محافظة شمال الشرقية لأصدقاء المسنين. ورعى الحفل الفاضل عبد الله بن حمد الحارثي ، مدير إدارة الشؤون الرياضية في شمال الشرقية، بحضور عدد من طلاب المدارس في المحافظة، وأعضاء الجمعية والمتطوعين فيها وجمهور كبير.

وتعليقا على المعرض، قال الفاضل أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي لبنك صحار، "إن الحفاظ على دعمنا طويل الأجل يعد جزءا لا يتجزأ من جهودنا نحو تمكين المجتمع والمساهمة في النمو المستدام لعمان. وقد عززت "قافلة صحار العطاء" من شراكتنا مع الجمعية، ونجحت في هدفها الرامي إلى تزويد كبار السن بقدرات إنتاج الحرف اليدوية لتكون مصدر دخل لهم. ونحن ممتنون للغاية بنيل شرف التكريم من الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، وننتهز هذه الفرصة لتهنئة أعضائها على مشاركتهم الطيبة في المعرض الذي نجح بفضل جهود المتطوعين والفريق في الجمعية."

ويأتي دعم جمعية أصدقاء المسنين جزءًا من استراتيجية بنك صحار الشاملة لبرنامج المسؤولية الاجتماعية "صحار العطاء". والذي يشمل الاستثمارات في مراكز رعاية الأطفال، وجمعية رعاية المعوقين، وغيرها من الجوانب التطوعية. وعبر السنوات الماضية، قدم بنك صحار ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الدعم لاكثر من 30 جمعية في كافة ارجاء السلطنة وبشكل مستمر طوال السنوات الماضية، ويقوم برنامجه على تخطيط وتقييم مساهماته الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وبالأخص الشرائح الأكثر احتياجا، وبحيث تسهم في أكبر عدد من النشاطات التي تقدم الدعم الإيجابي لشرائح المجتمع وتسهم في إحداث التغيير الإيجابي.

ومن جانبه وتعليقًا على الدعم المستمر الذي يقدمه بنك صحار، قال حامد بن سالم الكندي، رئيس الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين: "لقد مثّل المعرض نتاجا رائعا للجهود التي بذلت خلال التدريب الذي تلقاه أعضاء الجمعية. وقد بيّن المعرض كيف يمكن للاستثمارات في التدريب أن تساهم في تحقيق نتائج إيجابية عملية لدى جميع شرائح المجتمع العمرية، سواء من الشباب أو المواطنين في منتصف العمر أو كبار السن. ونأمل أن تحذو شركات القطاع الخاص حذو بنك صحار في دعم جهودنا نحو توفير الرعاية للمسنين في عُمان، لا سيما في مجال تمكينهم وتزويدهم بمهارات تضمن لهم دخلا ومستقبلا أكثر استدامة. ونشكر بنك صحار على دعمه المتواصل ويسعدنا تكريمه تعبيرا عن تقديرنا لرعايته المستمرة، كما نشكر المتطوعين والأعضاء كذلك على ما يبذلونه من جهد".

ويذكر أن الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين هي مؤسسة رسمية غير ربحية، تعمل تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية، و تأسست في العام 2011، وتعمل هذه الجمعية مع مختلف شركات القطاع الخاص إضافة إلى العمل مع المؤسسات غير الربحية الأخرى لضمان توفير أفضل مستويات الرعاية للمسنين، حيث تعمل الجمعية على تسهيل شؤونهم و العناية بهم بشكل دائم، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية الجيدة، و مساعدتهم في المناسبات الخاصة و ضمان حقوقهم و تعزيز الوعي العام في المجتمع بالقضايا المتعلقة بالمسنين.

للمزيد من المعلومات حول بنك صحار، يمكن زيارة موقعه الإلكتروني: www.soharinternational.com أو الاتصال بمركز خدمة الزبائن على الرقم 24730000، كما يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر زيارة صفحة البنك على الفيسبوك من خلال www.facebook.com/sohar.intl أو على الانستجرام www.instagram.com/sohar_intl أو على تويتر @sohar_intl.

آخر

بعنوان "واقع الإعلام.. بين التحول الرقمي وتنوع الجمهور"

للمزيد

صحار الدولي يستضيف الإعلامية مينا العريبي في النسخة الساب...

للمزيد

صحار الدولي يعقد اجتماعي الجمعية العادية السنوية والجمعية...

للمزيد